آخر الأخبارطاقة

النفط الجزائري، ثاني أغلى خام بعد ارتفاع أسعاره شهر جانفي الماضي

قفزت أسعار صحارى بلاند (الخام المرجعي الجزائري) ب 12,71 دولار في يناير الماضي بعد الطلب المتزايد الذي سجلته الأسواق و التوترات الجيو- سياسية حسبما أشارت اليه منظمة البلدان المصدرة للبترول (اوبيب) في تقريرها الشهري الذي نشرته اليوم الخميس.

وكشف ذات المصدر أن المعدل الشهري لأسعار الخام الجزائري ارتفعت من 75,50 دولار للبرميل في ديسمبر 2021 الى 88,21 دولار في يناير 2022 أي بزيادة بلغت 16,8 بالمئة . و بعد هذا الارتفاع في الأسعار, اصبح صحارى بلاند ثاني أغلى خام من أصل الخامات ال13 للمنظمة في يناير الماضي بعد الخام الانغولي جيراسول .

ويحدد سعر الخام الجزائري اعتمادا على أسعار برنت, الخام المرجعي لبحر الشمال المسعر في سوق لندن بعلاوة اضافية لمميزاته الفيزيائية و الكيميائية التي تثمنها مصانع التكرير.

وتأتي هذه الزيادة نتيجة ارتفاع أسعار النفط خلال شهر يناير بسبب الطلب الكبير في ظرف يتميز بتبديد المخاوف بشأن تأثير متحور أوميكرون و المخاطر الجيو- سياسية التي أثارت المخاوف بشأن عمليات التموين على المدى القصير حسب التقرير.

وبصفة عامة ارتفع متوسط سعر سلة أوبيب بحوالي 11,03 دولار مقارنة بشهر ديسمبر 2021 ليستقر في مستوى 85,41دولار للبرميل.

وبخصوص انتاج الجزائر فقد بلغ في يناير الماضي 977000 برميل يوميا أي بزيادة 11000 برميل مقارنة بمعدل الانتاج في ديسمبر 2021 ( 966000 برميل يوميا) .

وقد أنتجت بلدان أوبيب 27,981 مليون برميل يوميا أي بزيادة 64000 برميل يوميا حسب مصادر ثانوية.

وفيما يتعلق بالطلب العالمي، قامت المنظمة برفع توقعاتها الخاصة بزيادة الطلب في 2022 ب 0,1 مليون برميل يوميا مقارنة بالتقييم الخاص بالشهر المنصرم لتستقر في حدود 28,9 مليون برميل يوميا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى