آخر الأخبارمتفرقات

اختتام الطبعة الـ 29 لمعرض الإنتاج الجزائري مع تسجيل أزيد من 500 الف زائر

يسدل اليوم السبت بالجزائر العاصمة الستار على فعليات الطبعة ال29 لمعرض الإنتاج الجزائري الذي دام 13 يوما بقصر المعارض (الصنوبر البحري) حيث تم تسجيل 500 الف زائر, حسبما علم اليوم السبت لدى الشركة الجزائرية للمعارض و التصدير ( صافكس).

و جرى هذا الحدث الاقتصادي الهام, الذي نظم تحت الرعاية السامية لرئيس الجمهورية، السيد عبد المجيد تبون من 13 الى 25 ديسمبر الجاري حيث وصفته مديرة الاتصال لشركة “صافكس”, حفيظة مقداد, بالحدث “الناجح”.

واستقطب هذا المعرض, الذي دشن من طرف الوزير الاول, وزير المالية, ايمن بن عبد الرحمان, ازيد من 500 الف زائر, حسبما اكدته السيدة مقداد, مشيرة الى ابرام عشرات من عقود العمل والاتفاقيات بين المتعاملين الاقتصاديين المشاركين في الحدث حسب تقرير اولي تم اعداده في ختام هذه الطبعة.

وشارك في هذا المعرض 500 عارض و 50 مؤسسة ناشئة, الموزعين عبر اجنحة قصر المعارض, حيث اعربوا عن “سعادتهم” بهذه المشاركة, حسب ذات المسؤولة.

كما ابرزت السيدة مقداد ان “اغلبية هؤلاء العارضين, لاسيما الذين شاركوا لأول مرة في المعرض, قد اكدوا ان 50 بالمئة من زوار فضاءاتهم هم مهنيون جاءوا من اجل التفاوض حول عقود عمل”.

وبخصوص الزوار غير المهنيين, فقد زاروا مختلف اجنحة المعرض من اجل التعرف على المنتوجات و الجديدة و العروض المتوفرة لاسيما التي تتعلق بالبيع المباشر و الذي استقطب الالاف من المواطنين يوميا.

كما عرفت الطبعة ال29 للمعرض تنظيم معرض الخدمات المتعلقة بالتصدير (من 19 الى 22 ديسمبر) بمشاركة 50 مشارك حيث سمح بتقريب المتعاملين الناشطين في مجال تصدير مقدمي الخدمات مع خلق فضاء للتبادل فيما بينهم.

وتم تنظيم هذا الحدث الاقتصادي من طرف وزارة التجارة وترقية الصادرات والشركة الجزائرية للمعارض والتصدير (صافكس) تحت شعار “استراتيجية, قدرة ابتكارية وأداء فعال : مفاتيح التنمية الاقتصادية وولوج الاسواق الخارجية”.

و شارك في هذا الحدث ازيد من 31 قطاع نشاط على غرار الصناعة الكيماوية والبتروكيماوية و الصناعات الغذائية والاشغال العمومية والخدمات ومواد البناء وكذا الإلكترونيك والاجهزة المنزلية والحديد بالإضافة الى الصناعة التحويلية والميكانيك وغيرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى