آخر الأخبارخدماتمتفرقات

وزير العمل: التكفل بملف التشغيل ضمن”أولويات” الحكومة

 أكد وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي, يوسف شرفة, يوم الخميس بالجزائر العاصمة,أن التكفل بملف التشغيل يعد ضمن “أولويات” الحكومة, مشيرا إلى وجود تنسيق بين القطاعات المعنية للمساهمة في هذا المجال.

وفي رده على سؤال عضو مجلس الأمة, محمد بوبطيمة, حول تشغيل خريجي الجامعات, في جلسة علنية خصصت لطرح الأسئلة الشفوية, أوضح الوزير أن “ملف التشغيل يعد ضمن أولويات الحكومة, نظرا لارتباطه بالتنمية الاجتماعية والاقتصادية المنتجة للثروة ومناصب شغل”, مشيرا إلى تنسيق جهود القطاعات المعنية في هذا المجال.

وأشار إلى عدة تدابير تم اتخاذها في مجال ترقية التشغيل على غرار اللجنة الوطنية كجهاز استشاري وتقييمي لجميع مسائل ذات الصلة بالتشغيل, مذكرا بمهام هذه اللجنة التي تتشكل من ممثلين عن عدة قطاعات, تهدف إلى تطبيق برامج تطوير التشغيل واقتراح تدابير لتحسين البرامج العمومية في هذا المجال إلى جانب تطوير المبادرات المحلية لترقية التشغيل.

كما ذكر السيد شرفة بالإنجازات المحققة في مجال التشغيل من حيث عدد مناصب الشغل, خاصة لفائدة خريجي الجامعات,علاوة على استحداث المشاريع في إطار إنشاء مؤسسات مصغرة.

ومن جهة أخرى, أشار إلى أنه “رغم الظروف الصحية التي عرفتها البلاد بسبب جائحة كورونا (كوفيد-19) وتداعياتها على عالم الشغل, تم “تسجيل الاستمرار في مجال خلق نشاطات واستحداث مناصب شغل جديدة لفئة الشباب”, مشيرا إلى جهود الحكومة الرامية إلى وضع جملة من التدابير والآليات لتعزيز مرافقة ودعم استحداث المؤسسات المصغرة والناشئة.

وفي رده على سؤال عضو المجلس, عبد القادر جديع, حول التدابير المتخذة للتكفل بالتشغيل في الجنوب عموما و ولاية ورقلة على وجه الخصوص, أكد الوزير أن القطاع يسهر على السير الحسن لهذا المجال, مضيفا أن “معالجة مسألة التشغيل في الجنوب تستدعي تكاثف جهود الجميع ووضع إجراءات تتماشى مع متطلبات سوق الشغل على المستوى المحلي”.

وأشار السيد شرفة إلى التدابير المتخذة لتسيير سوق الشغل في ولايات الجنوب, سيما فيما يخص ضمان تسيير شفاف وصارم لسوق العمل بولايات الجنوب.

وفي إطار تعزيز الرقابة في مجال التشغيل, أكد أنه تم “توجيه تعليمات لمصالح مفتشية العمل للسهر على تطبيق الاجراءات التشريعية والتنظيمية المعمول بهما”, مشيرا إلى التدابير المتخذة لعصرنة المرفق العمومي للتشغيل, على غرار معالجة, عن بعد, لعروض العمل عبر التراب الوطني.

وتهدف هذه العصرنة –يضيف الوزير– إلى “توحيد إجراءات العمل في مجال إيداع عروض العمل وتقليص مدة معالجتها بكل شفافية وفي الآجال القانونية”, علاوة على إجراءات أخرى ترمي إلى “إعلام طالبي العمل عن طريق رسائل نصية قصيرة عبر الهاتف النقال حول عروض العمل”, وذلك بموجب اتفاقيات شراكة أبرمتها الوكالة الوطنية للتشغيل مع متعاملي الهاتف النقال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى